جمعية الاخوين لوميير للسينما

Association Frères Lumière du Cinéma
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ترقبوا "ماروك" جديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 608
تاريخ التسجيل : 23/11/2007

مُساهمةموضوع: ترقبوا "ماروك" جديد   الجمعة فبراير 26, 2010 3:54 am




الظاهر أن السينما المغربية ستشهد مزيدا من الإثارة والجرأة و الضجات الإعلامية التي أصبحت تؤمن للقاعات جمهورها. فلقد صرحت مخرجة شريط "ماروك"(2005)ليلى المراكشي لإحدى الصحف الوطنية نهاية الأسبوع الماضي أنها بصدد الاشتغال على شريط سينمائي سيرى النور في الشهور المقبلة يعد امتدادا لتجربة فيلم "ماروك"، حيث قالت:

" سيكون موضوعا جديدا لكنه سيسير على المنوال ذاته، الذي قدمته في فيلم ماروك". لكن المثير في حوارها والذي يؤكد ما جاء في بداية هذا المقال و الذي يؤكد أيضا أن المخرجة ليلى المراكشي لا تبحث عن تقديم عمل سينمائي جاد(فهي تعرف حدودها الفنية) وإنما إثارة القلاقل داخل المجتمع المغربي الذي هو في غنى عنها، هو إجابتها عن السؤال التالي:ألا تخافين أن يخلف الفيلم الجديد ردود أفعال كما خلفها سلفه؟ فردت :"أتمنى ذلك لان ردود الأفعال غالبا ماتشجع الفنان على العمل أكثر، وهو مايدفع بالجمهور إلى الإقبال على المنتوج الفني، كما أن العمل يصبح مرحبا به من قبل التظاهرات السينمائية العالمية". أي نظرة إخراجية وأي إبداع سينمائي في هذا الرد الذي ؟ أبان عن المستوى الفكري والفني المتقهقر لصاحبته؟ بل بهذا الجواب صنفت نفسها في خانة السينمائيين الذين يبحثون على الشهرة من خلال الإثارة المجانية.
استفزاز الجمهور المغربي والاستخفاف بعقله ومشاعره.
إن هذا الجواب يوضح أن ليلى المراكشي بعد خمس سنوات عن خروج شريطها "ماروك" للوجود واعية بما حمله هذا الشريط من استفزاز للجمهور المغربي واستخفاف بعقله ومشاعره وثقافته. وواعية بما خلفه من ردود أفعال وانتقادات بين الأوساط السينمائية وغير السينمائية. وهذا ما تحاول أن توظفه مرة أخرى. لكنها للاسف غير واعية بان شريطها "ماروك" أعده اغلب النقاد كارثة فنية، ولو كنت في مقام آخر لاستعملت كلمة فرنسية تشير إلى ذلك ربما ستفهما أكثر المخرجة الشابة التي تقطن في فرنسا والبعيدة كل البعد عن المغاربة وقضاياهم الأساسية.
المثير ايضا في الخرجة الإعلامية لليلى المراكشي هي اعتبارها(بكل تجرؤ) لفيلمها "ماروك" من الأعمال الفنية "التي ساهمت في وضع نظرة جديدة للسينما المغربية". كيف يمكن لشريط "مراهق" و ضعيف فنيا أن يؤسس لنظرة جديدة للسينما المغربية؟ كيف يمكن لمخرجة الحديث عن نظرة جديدة فنية كانت أو جمالية من العمل الأول؟ إلا إذا كانت تريد أن تستفز المخرجين المغاربة المقتدرين والذين لتواضعهم لم نسمعهم صرحوا يوما أن أشرطتهم أسست لاتجاه معين أو نظرة معينة في السينما المغربية. فهذا متروك للنقاد والمحللون الذين بإمكانهم تقييم عمل المخرج أو المبدع و مقارنته بالأعمال الأخرى، لإعطائه صفة عمل جديد بنظرة جديدة. إضافة إلى أن الحديث عن توجه جديد أو حساسية جديدة في العمل الإبداعي برمته ولدى المبدع لا يكون إلا بعد عدة تراكمات إبداعية تحقق أسلوبا معينا له، وهذا ما نراه في السينما العالمية حينما نتحدث عن سينما هتشكوك أو ارسون ولز أو سكورسيز أو كلينت استوود أو بونيال او سينما الموجة الجديدة بفرنسا. فشيئا من التواضع والتجرد.
أتمنى أن تعيد المخرجة ليلى المراكشي، التي تريد "سينما مغربية متحررة بمواضيع مقتبسة من ثقافات متعددة لأن المخرجين المغاربة تلقوا تكوينهم في أوروبا"، أن تعيد قراءتها لمفهوم العمل السينمائي الصحيح و للثقافة المغربية الأصيلة وليست الدخيلة على هذا البلد الذي يتطلع إلى سينما تحافظ على مقوماته الهوياتية بشتى تمظهراتها دون شوفينية تذكر.

مصطفى الطالب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aflcine.ahlamontada.com
 
ترقبوا "ماروك" جديد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» هيا الحوطى في" بنات وبس "
» كيفية اختيار الزوج " الرجل "واختيار الزوجة للرجل
» محاكمة "سقراط" ووفاته
» "الدهر "في شعر الشعراء.
» {..مفهوم "القلق" علمياً..}

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية الاخوين لوميير للسينما :: الفئة الأولى :: جديد أخبار الفن السابع المغربي-
انتقل الى: